علامات “غير عادية” للسكتة الدماغية قد لا نكون على دراية بها – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

علامات “غير عادية” للسكتة الدماغية قد لا نكون على دراية بها

Brain Sacti

تحدث السكتات الدماغية عندما ينقطع إمداد الدم عن جزء من الدماغ، ولأنها تهدد الحياة، يجب التعامل معها كحالة طبية طارئة.

وكلما أسرع الشخص في علاج السكتة الدماغية، زاد احتمال بقائه على قيد الحياة وتعافيه.

ولتحقيق هذا، سيكون من الضروري معرفة الأعراض الرئيسية للحالة والتي يمكن التحقق منها باستخدام تسلسل FAST، حيث تشير الأحرف إلى: الوجه (F) والذراعين (A) والكلام (S) والوقت (T)

. وتشرح هيئة الخدمات الصحية FAST كما يلي:

– الوجه (F): انخفاض الوجه من جانب واحد، أو قد لا يتمكن الشخص من الابتسام، أو قد يتهدل فمه أو عينه.

– الذراعان (A): قد لا يتمكن الشخص من رفع ذراعيه وإبقائهما مرفوعتين بسبب ضعف أو تنميل في ذراع واحدة.

الكلام (S): يكون الكلام غير واضح أو مشوها، أو قد لا يتمكن الشخص من التحدث على الإطلاق على الرغم من أنه يبدو مستيقظا، وقد يواجه أيضا مشاكل في فهم ما يقوله الآخرون لهم.

الوقت (T): يعني أنه ربما حان الوقت للاتصال بالطوارئ على الفور إذا لاحظت أيا من هذه العلامات أو الأعراض.

وإلى جانب هذه العلامات الرئيسية للسكتة الدماغية، هناك أعراض أخرى يجب الانتباه إليها أيضا.

وأشار نظام الرعاية الصحية Beaumont Health إلى أن السكتة الدماغية يمكن أن تؤدي إلى تغييرات في الرؤية.

وأوضحت أماندا غريفيث، الممرضة في فريق جراحة المخ والأعصاب في بومونت: “إذا أصبت بسكتة دماغية في الجزء الخلفي من الدماغ، فسيتم قطع مجال بصري على جانب واحد من بصرك”.

وقد يكون هناك أيضا فقدان التنسيق و/ أو مشية غير مستقرة و/ أو الشعور بالدوار. وقد يعاني البعض من بداية مفاجئة للغثيان والقيء، أو يشعرون بالتعب الشديد.

ويمكن أن يصاب أولئك الذين يعانون من السكتة الدماغية النزفية بصداع حاد مفاجئ، والذي قد يكون أيضا “العارض الوحيد” للحالة.

وتحدث السكتة الدماغية النزفية عندما ينفجر أحد الأوعية الدموية في الدماغ، وعادة ما ينتج عن ارتفاع ضغط الدم.

بينما تحدث السكتة الدماغية الإقفارية، وهي الأكثر شيوعا، عندما ينقطع تدفق الدم إلى الدماغ ما يؤدي إلى موت خلايا الدماغ.

وتحدث هذه الأنواع من السكتات الدماغية بسبب انسداد أو خلل، حيث يشكل ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم عاملين من عوامل الخطر للسكتة الدماغية.

وقالت غريفيث: “معظم الناس لديهم سيطرة للجانب الأيسر من الدماغ، لذا فإن السكتات الدماغية في الجانب الأيسر من الدماغ يمكن أن تكون شديدة. وهذا الجانب المسيطر من الدماغ هو المسؤول عن الكلام وفهم الكلام”. وعادة ما يتم تحديد الجانب المهيمن من خلال اليد التي تستخدمها، بحيث يكون الجانب الأيمن هو المسيطر غالبا في العسر، بينما يكون الجانب الأيسر من الدماغ هو المسيطر لدى جميع من يستخدمون اليد اليمنى.

ويمكن أن تشمل الأعراض الإضافية للسكتة الدماغية التنميل والوخز، أو فقدان الإحساس في جانب واحد من الجسم.

ويجب على الناس إبلاغ الطبيب إذا اعتقدوا أنهم تعرضوا لسكتة دماغية، خاصة إذا كان مرض القلب أو تمدد الأوعية الدموية منتشرا في العائلة.

علامات “غير عادية” للسكتة الدماغية قد لا نكون على دراية بها

تحدث السكتات الدماغية عندما ينقطع إمداد الدم عن جزء من الدماغ، ولأنها تهدد الحياة، يجب التعامل معها كحالة طبية طارئة.

وكلما أسرع الشخص في علاج السكتة الدماغية، زاد احتمال بقائه على قيد الحياة وتعافيه.

ولتحقيق هذا، سيكون من الضروري معرفة الأعراض الرئيسية للحالة والتي يمكن التحقق منها باستخدام تسلسل FAST، حيث تشير الأحرف إلى: الوجه (F) والذراعين (A) والكلام (S) والوقت (T).

وتشرح هيئة الخدمات الصحية FAST كما يلي:

– الوجه (F): انخفاض الوجه من جانب واحد، أو قد لا يتمكن الشخص من الابتسام، أو قد يتهدل فمه أو عينه.

– الذراعان (A): قد لا يتمكن الشخص من رفع ذراعيه وإبقائهما مرفوعتين بسبب ضعف أو تنميل في ذراع واحدة.

الكلام (S): يكون الكلام غير واضح أو مشوها، أو قد لا يتمكن الشخص من التحدث على الإطلاق على الرغم من أنه يبدو مستيقظا، وقد يواجه أيضا مشاكل في فهم ما يقوله الآخرون لهم.

الوقت (T): يعني أنه ربما حان الوقت للاتصال بالطوارئ على الفور إذا لاحظت أيا من هذه العلامات أو الأعراض.

وإلى جانب هذه العلامات الرئيسية للسكتة الدماغية، هناك أعراض أخرى يجب الانتباه إليها أيضا.

وأشار نظام الرعاية الصحية Beaumont Health إلى أن السكتة الدماغية يمكن أن تؤدي إلى تغييرات في الرؤية.

وأوضحت أماندا غريفيث، الممرضة في فريق جراحة المخ والأعصاب في بومونت: “إذا أصبت بسكتة دماغية في الجزء الخلفي من الدماغ، فسيتم قطع مجال بصري على جانب واحد من بصرك”.

وقد يكون هناك أيضا فقدان التنسيق و/ أو مشية غير مستقرة و/ أو الشعور بالدوار. وقد يعاني البعض من بداية مفاجئة للغثيان والقيء، أو يشعرون بالتعب الشديد.

ويمكن أن يصاب أولئك الذين يعانون من السكتة الدماغية النزفية بصداع حاد مفاجئ، والذي قد يكون أيضا “العارض الوحيد” للحالة.

وتحدث السكتة الدماغية النزفية عندما ينفجر أحد الأوعية الدموية في الدماغ، وعادة ما ينتج عن ارتفاع ضغط الدم.

بينما تحدث السكتة الدماغية الإقفارية، وهي الأكثر شيوعا، عندما ينقطع تدفق الدم إلى الدماغ ما يؤدي إلى موت خلايا الدماغ.

وتحدث هذه الأنواع من السكتات الدماغية بسبب انسداد أو خلل، حيث يشكل ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم عاملين من عوامل الخطر للسكتة الدماغية.

وقالت غريفيث: “معظم الناس لديهم سيطرة للجانب الأيسر من الدماغ، لذا فإن السكتات الدماغية في الجانب الأيسر من الدماغ يمكن أن تكون شديدة. وهذا الجانب المسيطر من الدماغ هو المسؤول عن الكلام وفهم الكلام”. وعادة ما يتم تحديد الجانب المهيمن من خلال اليد التي تستخدمها، بحيث يكون الجانب الأيمن هو المسيطر غالبا في العسر، بينما يكون الجانب الأيسر من الدماغ هو المسيطر لدى جميع من يستخدمون اليد اليمنى.

ويمكن أن تشمل الأعراض الإضافية للسكتة الدماغية التنميل والوخز، أو فقدان الإحساس في جانب واحد من الجسم.

ويجب على الناس إبلاغ الطبيب إذا اعتقدوا أنهم تعرضوا لسكتة دماغية، خاصة إذا كان مرض القلب أو تمدد الأوعية الدموية منتشرا في العائلة.

 

المصدر: اكسبريس

البث المباشر